* New & Rare Vomit Puking Girls Fetish Videos.  Author: TeenRap Forum: Other Fantasies 14/11/2018 (13:24)
* Hot Solo Scat Videos - Shit Games  Author: TeenRap Forum: Other Fantasies 14/11/2018 (13:23)
* Snuff|Fantasies|Necro and all kinds of Violence  Author: TeenRap Forum: Other Fantasies 14/11/2018 (13:03)
* Amateur Homemade Videos  Author: TeenRap Forum: Non Arabic Clips (EN,FR....,ETC) 14/11/2018 (12:56)
* The 1st time throat fucked chicks love it to the last drop!  Author: TeenRap Forum: Non Arabic Clips (EN,FR....,ETC) 14/11/2018 (12:48)
* الملكة ليان الجزء ١  Author: femalefootslave2000 Forum: قصص طويلة تتألف من أكثر من جزء 14/11/2018 (12:20)
* Hardcore FemdomShed, Girls will do what they want  Author: TeenRap Forum: F/M Femdom 14/11/2018 (12:05)
* Pissing Porn - perverted cravings  Author: TeenRap Forum: Other Fantasies 14/11/2018 (11:52)
* Amateur Teen Sex Sexy Young Girl Wet Pussy  Author: TeenRap Forum: Non Arabic Clips (EN,FR....,ETC) 14/11/2018 (11:31)
* Amateur Home Extreme Collection of Homemade Scat and Vomit  Author: TeenRap Forum: Other Fantasies 14/11/2018 (11:31)
* Nude on the Beach - Voyeur and Nudism Video  Author: TeenRap Forum: Non Arabic Clips (EN,FR....,ETC) 14/11/2018 (11:24)
* Cuntbusting - beating pussy [upd*]  Author: TeenRap Forum: Other Fantasies 14/11/2018 (11:23)
* High quality porn featuring hot hot girls in raunchy action  Author: TeenRap Forum: Non Arabic Clips (EN,FR....,ETC) 14/11/2018 (11:20)
* The biggest young fatties, chubby teens porn  Author: TeenRap Forum: Non Arabic Clips (EN,FR....,ETC) 14/11/2018 (11:12)
* Shower Spy Cameras "SiteRip"  Author: TeenRap Forum: Non Arabic Clips (EN,FR....,ETC) 14/11/2018 (11:12)

Author Topic: الساديه بشكل غير رسمي13  (Read 1977 times)

0 Members and 1 Guest are viewing this topic.

Offline Podedode

  • Member
  • **
  • Posts: 177
  • Karma: 124
الساديه بشكل غير رسمي13
« on: June 17, 2018, 07:17:10 PM »



الحلقه الثالثه عشر
 عادت دينا لمنزلها وكالعاده حدثت مشاده بينها وبين أختها الكبيره وتدخل فيها والدها لصالح أختها وقالت دينا
- دي بقت حاجه تقرف وعيشه تقصر العمر
ودخلت بعدها لغرفتها وأغلقت عليها الباب.
 بعد دقائق قليله عادت شيماء اخت دينا التي تكبرها مباشره وعرفت بالخناقه التي حدثت ودخلت تتكلم دينا
-  في ايه يا بنتي ايه اللي حصل
= هيكون في ايه يعني غير واحده كبيره وهبله وقاعده على قلبنا وقرفانا فعيشتنا
- طيب اهدي بس و احكيلي ايه اللي حصل
= مش سايباني في حالي ليه مش عارفه
-  هي عملت ايه ?
= اول ما دخلت البيت لاقيت بابا وسلمت عليه عادي ودخلت الحمام ولما خرجت لاقيت النيله دي واقفه وقالتلي حمد لله على السلامه وبصت فالساعه ودخلت علي بابا
- وبعدين
= مفيش دقيقه واحده لقيت بابا خرج وبيقولي كنت فين كل ده وايه ال  اخرك ، قلتله يعني خلاص هي عرفت تسخنك عليا ، قالي ردي على قد السؤال ومتخرجش عن الموضوع و كلام اهبل من ده ، قلتله كنت بصور ورق و بشتري شويه ملازم و حاجات كده
- همم وبعدين
- لاقيتها بقا خارجه بعد شويه وبصتلي فقلتلها ربنا يتوب عليك من اللي انت فيه ومسكنا في خناق بعض
- همممم
= وبابا طلع ياحامي ليها وبعدها سبتلهم الصاله ودخلت جوه
- بس ماما بتقولي انك شتمتي ولخبطي فالكلام
= كتهم القرف انا اتخنقت منهم كلهم بصراحه
- طب انت كلتي
= مش عايزه اطفح حاجه العيشه معاكو تسد النفس
- ... انا ممكن اجيب لك الاكل لغايه هنا في الخباثه واي خدعه
- مش عايزه حاجه
وضعت دينا قدم عل أخرى فمواجهة شيماء كالعاده وقالت شيماء لها
- روءي طيب خلاص
لم ترد دينا عليها واستمرت فالنظر فكشكولها ال فيه تلخيص عصام وقامت شيماء بمداعبة بطن قدم دينا
- يا بت خلاص هي دي اول خناقه يغني ليكي معاهم
= نا مش عارفه هما ليه مش بيسبوني فحالي مع اني مش بتدخل بحياة حد منهم
- معلش هما بيغيرو منك
لم ترد دينا وعادت شيماء تداعبها فبطن قدميها مره أخرى
- هفضل وراكي لغاية لما اخليكي تغيري وتضحكي
= تعرفي لو فمره كده اتجمعتو عالبت الجزمه دي وقولتلها خليكي فحالك وملكيش دعوه بحد
- ياستي خلاص بقا كبرى دماغك
لم ترد دينا
-كان نفسي يكون عندي رجل حلوه زي رجليكي
= حتى دي هتبصولي فيها
- هههه يا بت مش قصدي  لم ترد دينا
- رغم أن شكل رجليكي حلو مش بتغيري منها
ولم ترد دينا رغم استمرار مداعبة شيماء لقدمها والتي بدأت تتحول تدريجيا الى مساج سوفت وقالت لها
كشكول عصام ده ?
- اه
- وويني كده
- بس يابت روحي العبي بعيد ودفعت يد شيماء بقدمها وانزلت قدمها التي كانت فمواجهتها
= ماتروحي تعملي نسكافيه ، خليكي جدعه. نا مش هعرف أطلع من الغرفه دلوقتي
وبالفعل قامت شيماء وأثناء خروجها من الغرفه قالت دينا = وهاتيلي ميه معاكى ومتنسيش تسخني اللبن كويس
- تحت امررررك
بعد دقائق عادت شيماء بالنسكافيه وخرجت لتأكل ثم عادت لتنام بينما أغلقت دينا الكشكول وفتحت الفيس من اللاب بتاعها وكالعاده وجدت مقاطع الفيديو المرسله لها من أكونت عصام المزيف (فتحي السليف) فتحت دينا الفيديدهات بعد توطية الصوت حتى لا تسمع شيماء ووجدت أنها من فيلم عربى لم تشاهده قبل كده رغم معرفتها بالممثلين
وتعجبت بشده من المقطع ومن محتواه وأثناء رؤية المقطع مره ثانيه تفاجأت بإرسال فتحي السليف لمقطع آخر من نفس الفيلم ويظهر فيه بطلة الفيلم وهي تقوم بضرب وتعذيب الرجل الماسوشي الكبير ثم أرسل فتحي مقطع آخر من فيلم البرنسيسه لعلا غانم والذي لم تشاهده دينا قبل ذلك أيضا رغم مشاهدتها لاعلاناته بالتلفزيون قبل عدة أعوام
ثم أرسل فتحي مقطع آخر من مسلسل لبناني مشهور لسيده تقمع خادمتها وتجبرها عل تقبيل يدها وقدمها
وكانت دينا لاتعرف ان عصام يظهر عنده مشاهدة دينا للمقاطع التي يرسلها من أكونت فتحي ثم تفاجئت بإرسال رساله جديده
- ممكن نتعرف
= أنت مين وعايز ايه
- اسمي فتحي ومعجب جدا بيكي وبصفحتك ، ممكن بقا اتعرف عل حضرتك
= طبعا مش ممكن ويلا غور فداهيه
أغلقت دينا اللاب عالفور وهي ف حالة ذهول مما شاهدته وظلت طوال الليل تفكر فيما شاهدته ولم تتمكن من النوم بسهوله
من ناحيه أخرى استمر عصام ف إرسال رسائله من اكونته المزيف اعتقادا منه بأن دينا مازالت اون لاين ولكنه عرف أنها أغلقت ، وكان قلبه يرتجف وأغلق بعدها الاكونت وفتح اكونته الحقيقي ودخل على صفحة دينا مره ثانيه
كانت دينا تجلس فنادى النقابه فمواجة النيل وكانت تفرد قدميها عالسور مثل المره ال فاتت بالظبط ، وحضر عصام ولم يجلس عالكرسي المقابل لها هذه المره ولكنه جلس عالسور بجوار قدميها وقالت له
- ايه ال اخرك كده ياحيوان
= نا آسف الميكروباص ال كنت فيه عمل حادثه
- طيز أمك قرعه
= غصب عني والله العظيم
وضعت دينا قدم عل أخرى فمواجتهه ونظر عصام إلى جرمتها وبدون أي كلام أخرج منديلا من جيبه وبدأ فتلميع جزمتيها وقالت له دينا
- لمع كعب الجزمه كويس
وأثناء تلميعه كانت تهز قدمها اليسرى التي كانت قريبه جدا من وجهه واستمر عصام ف التلميع رغم أن جرمتها اليسرى بالكاد ان تلمس وجهه ، إلى أن قامت دينا بتحريك قدمها جامد وخبطت بوذ حرمتها فأنفه .
توقف عصام عن التلميع فلاحقته دينا بصوت مرتفع - كمل تلميع ياخول
فاكمل بسرعه ثم خبطته مره أخرى فنظر اليها فقالت - الفرده الثانيه
فبدأ عصام عالفور بتلميع الجزمه الثانيه وعدلت دينا نفسها ووضعت قدميها بالجزمه عل ركبتي عصام والذي لم يبالي واستمر فتلميع الجزمه بكل اهتمام
رفعت دينا قدمها لتشاهد مستوى تنظيف عصام للجزمه وكانت جزمتها قريبه جدا من وجه عصام الذي لم يحرك وجه بعيدا عن قدميها
وبعد أن تفحصت جزمتها جيدا ركلت عصام فوجهه بقوه وقالت - كعب الجزمه ياخول متلمعش كويس
ورغم قوة الضربه لم يتكلم عصام واستمر فالتلميع
وأخذت دينا تتخيل معاقبة عصام بمثل ما قامت به بطلة فيلم بنت من دار السلام ثم جلست وهي تفرد قدميها بدون حذاء أو شراب وعصام يداعب قدميها بانفه وشفايفه وهي تقول له بس يازفت ولكنه لم يتوقف وتضايقت دينا بشده إلى أن سمعت شيماء أختها تقول لها زفت مين ال بتكلميه ده ، هو انتي بتحلمي ?
استيقظت دينا من نومها ومن حلمها المثير وهي ف حالة غريبه لم تشعر بها من قبل ووجدت شيماء تداعبها ف بطن قدميها لتوقظها
- الساعه داخله عل 8
قامت دينا من نومها وظلت طوال اليوم تفكر فالحلم وفالمقاطع التي ارسلت لها من أكونت فتحي
واثناء وجود دينا فالشغل اتصل عصام بها ونظرت إلى الموبيل ولم ترد رغم عدم انشغالها
وكرر اتصاله مره أخرى فالمساء ولم ترد أيضا وكانت تتذكر الحلم ومقاطع الفديو كلما اتصل عصام الذي كان يشعر بقلق كبير من عدم رد دينا عليه
هل تشك ف شئ?
هل يعاود الاتصال ثانيا?
عاد عصام إلى الكتاب والكشكول الذي يلخص فيه
وف آخر الليل مسك عصام موبيله ونظر إليه وكأنه يتمنى أن يرى دينا تتصل به ثم فكر ففتح الفيس لعلها تكون اون لاين وفتح من اكونته الرسمي ليجد دينا اوف لاين ثم أغلق وفتح أكونت فتحي ليشاهد بعض الفيديوهات وعاد ليفتح اكونته الرسمي مره أخرى وتفاجأ بأن دينا اون لاين . وبعد تردد ورهبه قرر مراسلتها
- مساء الخير يا دينا
لم ترد
- دينا نتي معايا
بعد فتره ردت = أيوه يا عصام ف ايه
- نا قلقت عليكي
= اتصل
واتصل بها عصام عالفور
وحدثته دينا بصوت واطي نوعا ما
- ف ايه يا عصام ايه الحكايه
= حكاية ايه
- ف ايه ال بيخليك تتصل كل شويه وقلقان عليا اوى كده ليه
= نا ... نا آسف نا مش قصدي اضايقك نا بس ..
- نا مش قلتلك كذا مره تبطل الهبل ده
= .. نا آسف نا بس كنت ..
- سلام ياعصام
وأغلقت المكالمه عالفور
فاليوم التالي لم يتصل عصام رغم وجود محاضرات عندهم فالجامعه وانتظر اتصال دينا التي اتصلت به ف الثانيه ظهرا ، وتنفس عصام نفس عميق بمجرد رؤية اسمها عالموببل وهي تتصل ورد عليها
- الو صباح الخير يا دينا
= صباح النور
- عامله ايه
= هو مش النهارده ف محاضرات
- اه ، نا كنت عايز اتصل بيكي من بدري بس خايف
= خايف من ايه
- يعني حاسك مش فالمود وكده وخفت لتتعصبي عليا فالكلام زي إمبارح
= انزل هاتلي كارت شحن عشان دي آخر دقيقه معايا وستناني فالجامعه وكلمني أول ما توصل
- حاضر ماشي
أغلقت دينا المكالمه كالعاده دون سلام
وعندما وصل عصام الجامعه اتصل بدينا وأخذت منه رقم كارت الشحن وطلبت منه حجز بتزا لما ترن عليه
بعد وصول دينا وجدت عصام ف انتظارها ومعه البيتزا وشاهد شريف وساره وزميل آخر هذا الموقف واثناء توجه دينا وعصام لمكان جلوسهم المعتاد سمعوا صوت ضحك عالي من ساره وقالت دينا لعصام
- هما بيضحكو عل ايه
- مش عارف ، سيبك منهم
بعد جلوسهما عالسلم نظر عصام كعادته إلى حذاء دينا البوت ولاحظت دينا ذلك وتذكرت الحلم مره أخرى . وأثناء تناولهما الأكل أخرجت قطعة فلفل صغيره من مثلث البيتزا ال فيدها ورميته ف طبق عصام وقالت - مليش مزاج أكل فلفل حراق النهرده
لم يرد عصام وتابعت دينا
- أنت مش بتاكله?
= عادي
- طب كله يلا
بدأ عصام فتناول قطعة الفلفل الحاره ودينا تنظر له بسخريه وقالت
- خد دي كمان ، شكلك بتحب الفلفل
لم يرد عصام وبدأت عينه تدمع من شدة حرئان الفلفل ، وتابعت بابتسامه
- نت هتعيط ياعصام ولا ايه ?
 = حراء اوووي
- نا بدورلك عل فلفله ثانيه مش لاقيه
= 😟
- خد يا بن الفقريه لاقيتلك واحده كمان هههههه
= 😨😨 نا خلاص مش عايز فلفل تاني
- كل يلا وبطل دلع
نظر عصام لقطعة الفلفل ال رمتها دينا ف طبقه وتابعت دينا
- اخلص يا روح أمك وكولها بسرعه
نفذ عصام وكلها وشعر بحرئان كبير ف زوره وبدأت تجيله زغطه وطلب من دينا شوية ميه
- لأ مفيش ميه
= نا هشرب من بعيد ومش هحط بقى عالزجاجه
- قلتلك لأ متشربش من الميه بتاعتي
استمرت الزغطه مع عصام وكأنه شارب خمر مركزه ونظرت له دينا بابتسامه وقالت
- استنى ادورلك عل حتة فلفل كمان
= 😰😰 دينا نا خلاص مش قادر
- هو انت عمرك ماهتسترجل ابدا
= الحرئان شديد اوووي
- عمرك ماهتبقا راجل شويه
لم يرد عصام وتابعت دينا ما ترد ياخول
ذهل عصام من كلام دينا ومعاملتها له ورغم ذلك لم تتوقف الزغطه وقالت
- مبتردش ليه ?
= ارد اقول ايه
- قول نا مره
تفاجأ عصام بطلب دينا
وتلجلج فالكلام وقالت له
- ايه ، هتحايل عليك
شعر عصام برجفه فقلبه وخاصة بعد أن كانت دينا تحدق له بنظره قويه
= ..ااا..نا ...مره
- قوم يامره هات ميه لنفسك من الكافتريا
عاد عصام بزجاجة مياه صغيره بعد أن شرب تلات اربعها فالطريق وجلس بجوار دينا عالسلم وكالعاده أسفل منها بدرجتين وقالت دينا
- أنت كنت عطشان اوى كده
= الفلفل كان حراء اووووي
- ياختي ياحلوه
= عفكره أي حد كان هيحصله ال حصلي ده
- بس يامره اعد ساكت
لم يرد عصام وقالت دينا
- معاك مناديل
= اه
نظرت دينا حولها ولم يكن أحدا بالقرب منهم وقالت لعصام
- انزل اعد تحت شويه كمان
نزل عصام ليجلس عل ذات الدرجه التي عليها قدم دينا التي قالت له
- لمعلي الشوز ووضعت قدمها عل بنطلونه من ناحية اليسره
ارتبك عصام بشده من حركة دينا ونظر حوله خائفا من رؤية زملائه له وتابعت دينا كلامها
- اخلص يا روح أمك وبطل لكاعه
أخرج عصام مانديلا وبدأ في تلميع حذائها الأيمن وتفاجأ بإخراج دينا لسفنجه صغيره مخصوصه لتلميع الجزم وطلبت منه استخدامها فالتلميع لأنها أفضل من المنديل ولاحظت دينا مرور أحد الطلبه بالقرب منهم فنزلت قدميها من ركبة عصام وبعد انصرافه عدلت نفسها لترفع قدمها اليسرى ووضعتها عل فخدته أعلى الركبه بقليل وبدأ عصام فالتلميع وكان يتذكر الحلم الذي حلم به الأسبوع ال فات وأنه عل أرض الواقع وليس فحلم
انهى عصام تلميعه للحذاء وكان لون وجه أصفر وف حاله لم يشعر بها من قبل حتى أثناء السيشنات اللايف ال كان بيعملها مع الملكات المزيفات
رفعت دينا قدمها من عل فخدة عصام وفردتها وكانت تنظر لمستوى نظافة وتلميع الجزمه كما شاهدت فحلمها اول أمس  كانت وقربت جزمتها من وجه عصام والذي لم يتحرك وفكرت دينا بالفعل ف ضرب وشه بقدميها ولولا مرور ثلاث شباب بالقرب منهم ، فانزلت قدمها عالارض وقالت - يلا نلحق المحاضره قبل ما تخلص
مشي عصام مع دينا إلى المدرج ولم يتكلما نهائيا وكأنهما لايصدقان ما حدث ، ودخلا إلى المدرج وظل كل منهما يفكر بمعزل عن الآخر فيما حدث . فدينا كانت تنظر لعصام وشخصيته الحقيره من وجهة نظرها وعصام شعر أنه كان ف سيشن لايف حقيقي ولكنه غير رسمي وبدون مقابل نقدي كما كان يدفع للمسترسات المزيفات
لم يستطع عصام التركيز فأي كلمه أثناء المحاضره من هول ما حدث وعندما سألته دينا عن قلم رصاص لم يرد ولم يفهم إلا بعد تكرار طلبها للمره الثالثه قائله
- بقولك ياجموسه معاك قلم رصااااص . أنت ايه مش سامع ولا مش فاهم?
= هه اااانا مفيش ، قصدي ممعييش
- نت ايه ، مالك ?
= مممفيش ، ت تحبي اسالك حد ?
- خلاص
وعاد عصام الى تذكر ما حدث وأنه ليس فحلم . وف نهاية المحاضره كانت دينا تكلم أحد الزملاء عما قاله الدكتور فبداية المحاضره وعرفت منه بأن الدكتور لغي باب كامل من المنهج
سأل عصام دينا عن كلامها مع الزميل وقالت
- نت مالك سرحان ف ايه
= مممفيش عادي
نظرت دينا لعين عصام وقد فهمت سبب سرحانه
وقالت - فوء معايا شويه
= حاضر
- نت كنت بدأت تلخص فالباب ده
= نا ملخصه من السنه ال فاتت بس لسه منقلتش التلخيص فالكشكول
- طب صحصح كده وخد بالك
= حاضر
- الدكتور لغي الباب الرابع كله
= لا والله !!
- اه والنعمه
= ههههه نا بكلم بجد
- يعني نا يا روح أمك ههزر معاك ليه
نظر عصام حوله ليطمئن لعدم سماع حد ولاحظت دينا ذلك
- طب الحمد لله اني لسه ملخصتش الباب ده
- نت مش قلت انك ملخصه من السنه ال فاتت
= اه قصدي يعني لسه منقلتوش فالكشكول بتاعي وبتاعك
- طيب صحصح معايا كده وركز فال بقولهولك
= حاضر
أثناء توصيل عصام لدينا لموقف الميكروباص سألها عن أخبار الفيس فردت عليه - ونت مال امك
= ف ايه يادينا ، هو نا كل ماسالك عالفيس تقفليني كده
- اقفلك ?!
= نا قصدي يعني ...
- نا ممكن افشخك عفكره مش اقفلك بس
= .... خلاص نا مش هسألك تاني
رن موبيل دينا وردت عليه وأثناء كلامها فالموبيل كان عصام يمشي ورائها ووصلو لموقف الميكروباص وركبت دينا وانتظر عصام أن تلفتفت إليه ولكنها ركبت عالفور دون تسليم ، وبعد أن أطمئن عليها انصرف دون كلام وأخذ يفكر من جديد فيما حدث بينه وبين دينا
لقد بدأ ف تحقيق حلمه مع دينا ورغم أنه يرغب ف تطوير العلاقه لكنه يشعر بخوف لا يعلم سببه الحقيقي
هل هذا الخوف من تطوير علاقة الفيمدم مع دينا بشكل لا يستطيع السيطره عليه ام انه خايف من ضياع دينا منه
إلى اللقاء فالحلقه القادمه

Offline Assume

  • ......
  • Posts: 67
  • Karma: 0
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #1 on: June 17, 2018, 09:01:17 PM »
اتاخرت علينا بالجزء ده كنت واخدت بالي مش هتكتب تاني
ودي +3 karma مني عشان ارجعتلنا ونتمنى ماتتأخرش علينا بالجزء الجديد

Offline Podedode

  • Member
  • **
  • Posts: 177
  • Karma: 124
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #2 on: June 17, 2018, 09:06:34 PM »
انا اسف ع التاخير بسبب ظروف غصب عني بس وعد مش هتتكرر اكيد

Offline Ahella123

  • Member
  • **
  • Posts: 32
  • Karma: 0
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #3 on: June 17, 2018, 10:21:15 PM »
جميلة جدا كل جزء احسن من التانى مش ممكن ، مشكور جدا ماتتأخرش علينا تانى انا بخوش هنا عشانك ، وطول فى المراقف السادية الغير مباشرة عشان تكون واقعية

Offline Halatherking

  • Member
  • **
  • Posts: 45
  • Karma: 0
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #4 on: June 17, 2018, 10:49:47 PM »
جميلة جدا انا أول بعلق على قصة هنا بس قصتك جميلة جدا وبتمنى تستمر فيها


Offline sandy92

  • ......
  • Posts: 183
  • Karma: 28
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #5 on: June 18, 2018, 04:08:42 AM »
ممتااااز رااااااائعة يعطيك الف عافية ... مقطع دينا مع عصام حلو كتييير ... وبالنسبة لمقطع دينا مع اختا كمان حلو كتير و حاول ما تخلي القصة بينها و بين اختها تصير فجأة يعني تكون الامور منطقية ...كاااارمااا

Offline Khadamek

  • Member
  • **
  • Posts: 197
  • Karma: 182
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #6 on: June 18, 2018, 05:51:46 AM »
واحده من احلى قصتين في المنتدى بقيت ادخل مخصوص كل يوم اشوف جديدهم
احلى كام كارما

Offline ahmed_r

  • AF Friend
  • *
  • Posts: 4219
  • Karma: 3198
  • ملك الاحساس الفيمدومي
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #7 on: June 18, 2018, 06:53:41 AM »
القصة جااامدة جدا
وكارمااا اكيد
بس ماتتاخر علينا

Offline SUPERMAN-2009

  • ِ
  • Old Warriors
  • *
  • Posts: 1458
  • Karma: 515
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #8 on: June 18, 2018, 02:51:23 PM »
القصة جميلة واقرب للواقعية بشكل كبير بانتظار باقى الاجزاء اتمنى ارى تتطور اسرع للاحداث......كارما



Offline Kinky

  • Special Member
  • *
  • Posts: 3157
  • Karma: 410
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #9 on: June 19, 2018, 01:05:14 AM »
Very good work... thanks and k+

Offline pyraslave

  • ......
  • Posts: 446
  • Karma: 146
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #10 on: June 19, 2018, 11:00:00 AM »
great work thanks

Offline Safepower2000

  • ......
  • Posts: 136
  • Karma: 27
Re: الساديه بشكل غير رسمي13
« Reply #11 on: June 20, 2018, 07:55:10 PM »
كارما

 

Sitemap 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30