* مشهدين بوضوح جميل لياسمين عبدالعزيز اللذيذه - هاربه منها -25  Author: mando11 Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (13:53)
* بمناسبه العيد بطن قدم دنيا سمير غانم من لف ودوران  Author: m.klose Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (13:51)
* ميستريس هتجننى  Author: mona2007 Forum: Arabic Discussion 27/06/2017 (13:44)
* دقيقة كاملة لرجلين المزة نجلاء بدر   Author: kokoxyz Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (13:36)
* أضخم انتاج فيمدوم هذا العام من مسلسل بوليس 18  Author: sab3awy_81 Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (13:34)
* المشهد الوهمي ل اروى جودة - هذا المساء الحلقة 28  Author: mando11 Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (13:30)
* بنت سوريه بتخلي شبين يبوسو رجلها بالحديقه العامه بتركيا  Author: sab3awy_81 Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (13:28)
* بيتكلم مع رجلين مراتو ونفسو اوطي وبوسهم سنة اولى زواج14  Author: fisho Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (13:00)
* تدليك اقدام السلطانة من كحل اسود قلب ابيض 12  Author: fisho Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (12:59)
* ميلاد يوسف ببوس رجلين صباح الجزائري من باب الحارة 10  Author: fisho Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (12:56)
* الزوم الفشيخ لريم مصطفى  Author: bros Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (12:48)
* المشاركه الثانيه  Author: u_will_c_that Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (12:40)
* المسترس دانا جبر بكلسات نايلون وكعوبة رجلين عسل من سنة اولى زواج 19  Author: fisho Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (12:38)
* اللبنانيه كارين سلامه واحلى اقدام في مشهد رائع اذلال وتلبيس شوز من مسلسسل كراميل  Author: u_will_c_that Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (12:36)
* اللذيذه هند صبري تمشي حافيه -حلاوه الروح 22  Author: fisho Forum: Mosalsalat R. 2017- HD 27/06/2017 (12:19)

* Ramadan 2017

Author Topic: لحظة تفكير 3  (Read 665 times)

0 Members and 1 Guest are viewing this topic.

Offline marcosalix

  • Member
  • *****
  • Posts: 89
  • Activity:
    0.56%
  • Karma: 32
لحظة تفكير 3
« on: April 04, 2016, 09:55:29 PM »
يتوقع البعض اننى سابدا فى الحديث عما حدث بينى و بين السيدة ميار .. و لكن لم يحدث شىء .. كانت العلاقة بيننا عادية .. و كانت بشكل ما تحترم دوافعى المصطنعة للعمل .. كانت معجبة بطريقة تعاملى مع العميلات (كان متجرا للاحذية النسائية).. الحقيقة اننى كنت املك قدرة كبيرة على الاقناع .. اننى وسيم لبق .. قوى البنية .. و لى تأثير قوى على أية امرأة اتحدث معها ...قد يبدو ذلك تناقضا .. بين المازوخية و الشخصية التى أصفها الان و لكننى لست مازوخيا بالمعنى المفهوم للكلمة .. فالنساء بالنسبة لى سواء ... امراة واحده فقط كنت ارغب فى الخضوع لها ... بمعنى اخر لست من عشاق الفيمدوم و لكننى من عشاق الهيام دوم ..الحقيقة اننى احببت هيام .. ربما كان حبى لها مختلف او شديد التطرف .. و لا اعلم ما هى التسمية المناسبة لمشاعرى نحوها ... هيام ايضا لم يعرف عنها انها صارخة الجمال ..    .. ربما كانت السيدة ميار اجمل منها بمراحل .. و لكن من قال ان المشاعر يجب ان تكون منطقية ... سيقولون ان حبك لها حبا مرضيا .. ما اجمل هذا المرض ..
مرت على نحو ستة اشهر فى المتجر ... و فى صباح احد الايام وجدت السيدة ميار تطلب الاجتماع بالعاملين قبل افتتاح المتجر .. (غدا ستاتى اهم عميلاتنا ... لن نفتح المتجر للجمهور غدا ... سننتظر تلك العميلة فقط  .. انها السيدة هيام عز الدين .. تعرفونها طبعا .. هل تعرفها يا أمجد .. ) ...
مفهوم طبعا اننى امجد .. على الرغم من بساطة السؤال الا ان دقات قلبى تسارعت ... الامتحان غدا .. بعد سنة دراسية استمرت ما يزيد عن ثمان سنوات ... اجبت بصوت متحشرج(بالطبع اعرفها)
(ممتاز ... انبه.. لا اريد ذلك الازدحام على السيدة .. ساختار واحد منكم فقط لخدمتها )
بالنسبة لاى متجر احذية  تمثل السيدة هيام سحابة ذهبية .. .انها مغرمة بشراء الاحذية . لا ترتدى نفس الحذاء سوى مرة واحدة تقوم بشراء اغلى الاحذية ... يقولون ان مارلين مونرو قالت ذات مرة اعطى المراة حذاءا جيدا و سوف تحكم العالم ...لا ادرى هل سيدتى تحكم العالم الان و هل يتسع العالم لكل هذا الكم من الاحذية ... السؤال الذى اقلقنى اذا كنت ساصير انا احد هذه الاحذية فكم امكث تحت قدميها..
قطع ذلك السيل من الافكار صوت السيدة ميار .. بدا فى اذنى كما لو كان ياتى من بئر عميق .. (انت يا امجد.. انت ستتولى هذه المسئولية .. لا تخذلنى)
قلت لها و قد خرقت سرعة خفقات قلبى حاجز الصوت ( لا تقلقخ..ى سي..سدتى سسكون منذ حس كنك) اعتقد ان الكلام مفهوم ( لا تقلقى سيدتى ساكون عند حسن ظنك
مر اليوم .. كنت اتحرك كالتائه .. كنت اعيد اخراج المشهد الذى سيحدث غدا ... ثمان سنوات منذ تعاطيت الجرعة الاولى حين لمس وجهى حذاءها .. ثمان سنوات اعانى من اعراض الانسحاب .. غدا سامسك قدميها .. اتمنى ان اجد التعويذه التى تحول المدينة الى حجارة فى تلك اللحظة ... ساظل ملايين الاعوام انظر الى قدميها و بطرف عينى المح نظرة عينيها الى من وضع علوى .. استمتع برؤية نظرتها المستعلية المتكبرة ... حتى ياتى ذلك المافون الذى يفك السحر....لم اغادر المتجر ليلتها .. تعللت باننى ساقوم بجرد الاحذية لاختار افضلها فاسهل على العميلة مهمتها ... قضيت الليل اجيل النظر بين اخوتى .. مقاسها 38  ..38...38..38.. ..............................................................................................
تردد الرقم فى عقلى بلا انقطاع فى عقلى حتى وصلت السيدة هيام ... قمت بفتح الباب لها و عاونتها فى خلع المعطف و قمت بتعليقه ... قامت السيدة هيام بتقديمى لها ..(اقدم لك اذكى موظف لدى ) هذا امجد بن الاستاذ الدكتور (ح ف) .. تعرفى والده طبعا ..
نظرت الى بنوع من الدهشة .. فقالت السيدة ميار ( انه يحب العمل) ..
قالت السيدة هيام (اعتقد اننى رايتك قبل هذه المرة)
قلت (سيدتى لا اعتقد انى نلت هذا الشرف)
قالت السيدة ميار :ساتركك معه .. (خلصى و تعاليلى نقعد شوية)
لساعة كاملة جلست معها كانت تنادينى باسمى و اناديها بسيدتى ..امسك بقدميها و البسها الحذاء .. كانت تلك الخطوة الاولى .. كان الموقف الذى اعيشه يترجم فى مخيلتى باخراج اخر .. لم افعل شيئا غير معتاد..و لكن عقلى و خيالاتى فعلت الاعاجيب  حتى جاءت اللحظة الاخيرة ... كنت قد اعددت احد الاحذية لهذا الموقف .. و استجمعت شجاعتى لاقول لها (الان اتى لك بافضل احذية مصر و العالم .. حذاء لا ترتديه الا ملكة مثلك.. و اى ملكة .. انت امبراطورة العالم) اخذت الحذاء و ركعت على ركبتى و طبعت قبلة على الحذاء و مددت يدى اليها كما لو كنت ممثلا مسرحيا (مولاتى الامبراطورة تقبلى من خادمك المطيع هذا الحذاء ).. كنت احاول ان اجعل الامر يبدو كما لو كان مبالغة مسرحية  من شاب مراهق و لكن مشاعرى فى هذه اللحظة سيطرت على و جعلت صوتى يخرج متضرعا متهدجا و عينى متوسلة ذليلة .. لحظة اخرى فارقه فى حياتى .. اللحظة التى اطلت فيها النظر الى .. نظرة كاشفة من امراة مجربة  عركتها الحياة و خبرتها .. علمت ساعتها ان هذا لن يكون اخر لقاء بيننا .. علمت اننى ساواصل هذا الشوط حتى اخره... يتبع
(.. اوجه الشكر لكل من اعطانى كارما او كتب تعليق و اتمنى ان لا اكون قد خذلته فى الجزء الثالث.. نقطة تانية ان ممكن تكون القصة مش (ايروتيك) او فيها اسهاب كتير بس شوية تغيير زى ما قلت

Offline fisho

  • Member
  • *****
  • Posts: 503
  • Activity:
    16.11%
  • Karma: 70
Re: لحظة تفكير 3
« Reply #1 on: April 05, 2016, 05:38:28 AM »
أسلوبك جميل ومختلف تسلم إيدك
كارما للتشجيع

Offline slaaave4u

  • Active Member
  • *
  • Posts: 1083
  • Activity:
    7.22%
  • Karma: 658
Re: لحظة تفكير 3
« Reply #2 on: April 05, 2016, 10:51:51 PM »
يعني كده خلصت؟ :undecided: :undecided: :undecided: :undecided:
كارما  :laugh: :laugh: :laugh: :laugh:

Offline amjad561

  • Member
  • *****
  • Posts: 1549
  • Activity:
    2.22%
  • Karma: 143
Re: لحظة تفكير 3
« Reply #3 on: April 06, 2016, 01:55:57 PM »
كارما يا صديقي
استمر

Offline John_#1

  • Member
  • *****
  • Posts: 1940
  • Activity:
    28.33%
  • Karma: 0
Re: لحظة تفكير 3
« Reply #4 on: May 09, 2016, 10:04:36 AM »
you have an interesting style.. continue

Offline romamody

  • Member
  • *****
  • Posts: 33
  • Activity:
    1.67%
  • Karma: 0
Re: لحظة تفكير 3
« Reply #5 on: June 08, 2016, 03:24:34 AM »
جامد جدا اسلوبك اصلا
مثيرة و في نفس الوقت قصة فعلا

 

Sitemap 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29