* زوجة حارس المبنى 2  Author: shikooo Forum: قصص السيدة وخادمها 22/08/2018 (04:20)
* جميلة عوض .. الجزء الثالث ❤️❤️❤️  Author: superherodot81 Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 22/08/2018 (04:14)
* جميلة عوض .. الجزء الثانى ❤️❤️  Author: sameeer00 Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 22/08/2018 (04:04)
* جميلة عوض ❤️  Author: sameeer00 Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 22/08/2018 (04:01)
* سؤال للناس اللي بتصور  Author: simo1996 Forum: General Discussions 22/08/2018 (03:33)
* خدامة زوجتي: تطور اسامه ٣  Author: accmadaim Forum: قصص طويلة تتألف من أكثر من جزء 22/08/2018 (03:27)
* زوجة حارس المبنى 7 والاخير  Author: ssss Forum: قصص السيدة وخادمها 22/08/2018 (03:19)
* Femdom hot collection  Author: pentor1987 Forum: Bondage & S/m 22/08/2018 (03:18)
* زوجة حارس المبنى 6  Author: ssss Forum: قصص السيدة وخادمها 22/08/2018 (03:08)
* NECRO SNUFF ARCHIVE - My Private Full Collection [2000+ Videos]  Author: dronnxxx Forum: Other Fantasies 22/08/2018 (03:06)
* كمان مع كبير الحجم  Author: eagleeye Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 22/08/2018 (03:05)
* زوجة حارس المبنى 5  Author: leumen999 Forum: قصص السيدة وخادمها 22/08/2018 (03:04)
* رانيا يوسف نار  Author: eagleeye Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 22/08/2018 (02:55)
* زوجة حارس المبنى 4  Author: ssss Forum: قصص السيدة وخادمها 22/08/2018 (02:52)
* زوجة حارس المبنى 3  Author: ssss Forum: قصص السيدة وخادمها 22/08/2018 (02:44)

Author Topic: عبد ذليل لمولاتى زوجة اخى  (Read 3536 times)

0 Members and 1 Guest are viewing this topic.

Offline kareem

  • Member
  • **
  • Posts: 35
  • Activity:
    0%
  • Karma: 37
عبد ذليل لمولاتى زوجة اخى
« on: February 06, 2015, 08:44:30 AM »

قصتي تيدأ مع زوجة أخي عندما كنت في الثامنةمن عمري عندما تزوج أخي الذي يكبرني بـ 17سنة من فتاة أسمها سمر .

سمر متوسطة جمال الوجه ضخمة الجسم وكان عمرها آنذاك 22 سنة قوية الشخصية تحب حركات الشقاوة والمزاح ولكن من دون أن يأثر هذا بشموخها وكبريائها .

كانت أخي مسافر دائماً وكان أبي متوفي وكانت أمي تحب دائماً أن تتركني عند زوجة أخي في بيت أخي وتذهب إلى أحبائها .

وتكررت الحالات وأنا أبقى مع زوجة أخي في البيت وحدنا وكانت قليلة الكلام تجلس لتتفرج على التلفاز وأنا لا أتحرك أي حركة بدون أن أحسب لها ألف حساب وهي لا تعطيني أية أهمية , عادةً ما تكون تلبس قميص نوم أو إن كانت محتشمة تلبس بنطلون قصير وضيق جداً وكنزة ضيقة أيضاً

وفي يوم كانت مستلقية تتفرج على التلفاز فإذا بالنوم قد غلبها وبعد قليل غرقت في نوم عميق فذهبت إلى غرفة نومها لآتي لها بشيء أغطيها به كي لا تمرض وعندما إقتربت إليها وبدأت أغطيها وتبقى علي أن أغطي قدماها جيداً وإقتربت حتى قدميها وإذ بشيء غريب يلفت نظري ويسحرني في قدميها لم أعلم ما هو وقتها ولكنني نظرت إلى قدميها وكأنني لأول مرة أرى قدميها وأرى أنهما جميلتان إلى حد لا يوصف وتمنيت كثيراً أن أقبلهما ولكنني لم أجرؤ وجلست في الطرف المقابل للغرفة وأنا أنظر إلى قدميها وأشتهي أن أقبلهما ولا أجرؤ ولكن بعد ساعة من الوقت حدثتني نفسي أن أقترب إليهم وأتفرج عليهم عن قرب وإقتربت وبدأت أنظر وأتمعن فيهم حتى حدثتني نفسي بعد قليل أن أشتم رائحتهم وبدأت أشتمهم وكانت رائحتهم أحلى من أي رائحة عطر في العالم استمريت كذا ربع ساعة وقلت بعدها سأقبل قدمها بشكل خفيف ولن تحس علي فكانت عندها شهوتي لقدميها وغبائي الطفولي وسذاجتي هما من يتحكمان بي وبدأت أقبل قدمها اليسرى قبلتها أربع إلى خمسة مرات وإذا بها تفيق من النوم بسرعة كبيرة وكأنها قد استفاقت من كابوس وتنظر إلى قدميها وقد رأتني عند قدميها فعرفت أن تقبيل القدمين كان حقيقة وليس إحساس بسبب حلم في نومها وقالت:
شو عم تعمل عند رجليي يا حيوان .

أنا ارتبكت كثيراً وقلت لها ولا شي وأنا لا أعرف كيف يكون الكلام حينها فضربتني برجلها التي كنت أقبلها على فمي ووقعت على الأرض وبدأت أبكي من ألمي بسبب قوة الضربة وفجأة بدأت تضحك بشدة وتقول : حاج تبكي رح تطق بطني من كتر الضحك .
كان هذا ما يضحكها حتى ألم البطن أني أبكي لأني كنت ساذجا جداً ومجرد أن تنظر ألي أي فتاة تضحك علي فكيف بسادية مثلها تراني أبكي شيئ طبيعي جداً أن تضحك .
عندها أحسست بالذل الشديد واحسست بقوتها وضعفي وقالت لي : لا تزعل خلص رح خليك تبوس رجليي وضحكت أكتر .
وبدأت أقبل قدميها بنهم وهي بدأت تامرني أن أقبلهم بشدة وأمصهم وانظف بين الأصابع بلساني كنت في حينها مستمتعاً بقدميها وبمذلتها لي أيضاً لأني عبد بغريزتي وطبيعتي منذ صغري وهي أحست بهذا الشيئ في حينها لأن ماتبين لي فيما بعد أنها تنتظر منذ زمن أن يكون عندها عبد .

قالت لي بعدها : مارح سامحك إلا تنفذ ألي بقلك عليه وإذا ما نفذت رح أحكي كلشي ساويتو لأمك بس أجت تاخدك .

أنا في حينها كنت مستعداً لأي شيء في الدنيا إلا هذه أن تقول لأمي ما حصل فقامت من مكان نومها إلى الحمام وطلبت المني اللحاق بها وهناك خلعت ثيابها كلها أمامي في دهشة مني كبيرة وفتحت دش الحمام لساخن وطلبت مني أن أخلع ثيابي أيضاً ووقفت تحت الماء الساخن وبللت كل جسمها بالماء وهنا كانت الدهشة العظمى من قبلي عندما قالت لي وهي متبسمة :

تعال حط وجهك بطيزي .

وتقصد بمفرق طيزها الرائعة الضخمة التي كنت أظنها أصغر من ذلك تحت الثياب , فقمت بتنفيذ أمرها وغطس وجهي بأكمله بين ردفيها , فقالت :

ألحس البخش الي قدام تمك .

وبدأت ألعق شرجها وهي تقول آآآآآه وتضحك بصوت مرتفع مثل العاهرات .

بعدقليل أمرتني أن ألعق كسها الرائع النظيف وبدأت ألعقه حتى أقترب أن يخرج كسها تلك المادة البيضاء اللون فأمرتني بالتوقف وهنا بدأت المأساة بالنسبة ألي والعبودية الكاملة عندما أخذت بيدي بقوة من دون رحمة إلى التواليت وفتحت غطاءه وقالت لي أن أضع رأسي فيه ووجهي إلى الأعلى سألتها لمذا تريدين مني أن افعل هذا فضربتني وقالت : نفذ من غير أسئلة مفهوم يا كلب .

فنفذت وانا أبكي وبدأ الضحك من قبلها لحظة بدأ البكاء من قبلي فجلست فوقي على التواليت وهي تضحك وتسمع صوت بكائي وله صدى لأنني داخل التواليت , وإذا بماء ساخن مقرف الرائحة أصفر اللون مالح الطعم ينهال علي من كسها الجميل فبدأت أبكي أكثر من ذي قبل وهي تضحك أكثر أيضاً وإذا بضرطة قوية جداً جداً جداً تخرجها من مؤخرتها الرائعة وأنا بدأت بالسعال الشديد بسبب الذي أشتمه من غازات و بول ولكن قبل أن أفكر بأي شيء غير الهواء النظيف الذي أريده أنزلت خرية عظيمة طويلة وعريضة جعلت لون وجهي بني وهنا كان بكائي بأشده وأصبح ضحكها بأمتعه وانا أترجاها أن تقوم عني وترحمني وهي توقف ضحكها بصعوبة لتقول لي : لسا ما شفت شي .
وتعود للضحك مرة أخرى حتى أنتهت وأنزلت مافي أحشائها طلبت مني أن أنظف شرجها بلساني ففعلت وأمرتني أن أبدأ بلعق كسها من جديد وبدأت ألعقه حتى خرج السائل الأبيض وقامت عني وتفلت علي وذهبت واستحمت وأمرتني أن أنظف نفسي وألحق بها وفعلت كانت قد أرتدت كيلوت وستيانة لا أستطيع وصفها كم كانت جميلة حينها و قالت لي : لا أتوقع أنك ستحكي ما جرى بيننا
فقلت لها لا لن أقول ما حصل لكن أرجوكي يا سمر لا تكرري ما فعلتي لأنها أشياء مقرفة ومزعجة إذ أراكي تضحكي عاي فاقتربت ألي وضربتي وقالت :

بتناديني من اليوم ورايح يا سيدتي , والي بقلك عليه بتنفذو مشا ما عاقبك مفهوم ؟

فأشرت برأسي وأنا أحنيه إلى الأسفل أني فهمت .

لا أنكر يومها أني كنت أستمتع بإستعبادها لي ولكن هذا لا يعني أني لم أكن متعباً جداً مما فعلت بي .

وبقيت كل مرة آتي بها إلى بيتها تفعل بي نفس الشيء ولكن بأساليت فنية جديدة حتى يومنا هذا إذ أنها رزقت بفتاة أسمتها بتول أصبح اليوم عمرها 14 سنة وهي مدربة من قبل أمها على أن تكون سادية فتذلني بتول بشكل دائم و أكثر ما يمتعها أن تأمرني أن أقبل قدميها وتضرط فيضحكها كثيراً هذا الوضع وفي العيد الماضي أطعمتني خراها اللذيذ .
 :cool: :cool:

Offline toering

  • عضو في رابطه محبي ارابيك فيمدوم
  • AF Friend
  • *
  • Posts: 4424
  • Activity:
    4.44%
  • Karma: 564
  • ألقاه في اليمّ وقال له إياك إياك أن تبتل بالماء
Re: عبد ذليل لمولاتى زوجة اخى
« Reply #1 on: February 06, 2015, 10:26:26 PM »
شكرا ليك و كارما
[IMG]http://imageshack.com/a/img673/5093/bpgD0R.gif[/img]

قد لا استطيع تغيير مجتمع بأسره لكن ذلك لا يعني أن اخضع لطقوسه ونواميسه البالية ! و تراكمات
مجتمعات ذكورية افضت إلى وضع متردي للمرأة

عندما تتساوي المرأة مع الرجل فإنها تصبح سيدته - سقراط
و نحن لا نطالب سوي بالمساواة، و لقد بدأت مساواة الرجل بالمرأة بالفعل

Offline hanon12006m

  • Member
  • **
  • Posts: 42
  • Activity:
    0%
  • Karma: 0
Re: عبد ذليل لمولاتى زوجة اخى
« Reply #2 on: March 06, 2015, 04:26:38 PM »
gooooooooooooood

Offline John_#1

  • Most Active Members
  • *****
  • Posts: 2362
  • Activity:
    70.56%
  • Karma: 0
Re: عبد ذليل لمولاتى زوجة اخى
« Reply #3 on: January 26, 2016, 12:10:45 PM »
too much toilet slavery

 

Sitemap 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30