* مي عمر على البحر ويارا ودوللي اجريهم في وجك  Author: shebsheb Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 24/09/2017 (04:40)
* أقدام الفنانة كندا حنا  Author: mabouelazm Forum: Series Arabic Stories (قصص طويلة تتألف من أكثر من جزء) 24/09/2017 (03:23)
* Mistress EZADA SINN  Author: feetloverin Forum: Feet From Real Life .::. Not Acting & Non Arabic .::. 24/09/2017 (02:23)
* Femdom From WWE  Author: m.klose Forum: Celebrities (Films,Series) 24/09/2017 (01:01)
* بوس رجل ممثلة لبنانية  Author: crazyta7n Forum: Arabic Celebs [ only femdom ] 24/09/2017 (00:30)
* سيطرة الخادمة   Author: awad Forum: Arabic Stories F/F | قصص طويلة عن السيدة والخادمة 23/09/2017 (21:59)
* ايه رايكم مين صاحبة احلى رجلين من دول  Author: MOSOLENY Forum: Non-Arab Celebs 23/09/2017 (21:48)
* new mixaat  Author: nadakarem Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 23/09/2017 (18:58)
* new session  Author: menafad Forum: Real Arabic Pictures 23/09/2017 (18:19)
* اقدم نيكول سابا ... بدنا شوية كارما ياشباب   Author: ahmed00delon Forum: Arabic Celebs Feet & Series [2010 ---> 2017] 23/09/2017 (13:04)
* اقدام رانيا العبدالله وميريام فارس ولجين عمران كما لم تراهم من قبل   Author: hmmoo7 Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 23/09/2017 (13:00)
* سيطرة الخادمة 4 والاخير   Author: oil-man Forum: Arabic Stories F/F | قصص طويلة عن السيدة والخادمة 23/09/2017 (11:33)
* سيطرة الخادمة 3  Author: oil-man Forum: Arabic Stories F/F | قصص طويلة عن السيدة والخادمة 23/09/2017 (11:26)
* سيطرة الخادمة 2  Author: oil-man Forum: Arabic Stories F/F | قصص طويلة عن السيدة والخادمة 23/09/2017 (11:21)
* لينا الخويلي من الأرشيف ;D1  Author: adeldaood Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 23/09/2017 (05:35)

Author Topic: سلسله الملكه حلا الجزء 11  (Read 1590 times)

0 Members and 1 Guest are viewing this topic.

Offline didoz_loves feet

  • Member
  • *****
  • Posts: 668
  • Activity:
    20%
  • Karma: 322
سلسله الملكه حلا الجزء 11
« on: June 16, 2014, 03:29:45 PM »
تركت أستاذ الجامعة المبجل يمص قضيبي لفترة حتى ينظفه من كل ما عليه ... و قد كان يبكي ، كان هذا المزيج من الذل و التعب و الخوف و الألم كله قد جعله يبكي بحرقة ... و كلما كان بكاؤه يزيد كانت متعتي و ساديتي تزيد ... لقد قررت أن أجعله مكسوراً ذليلاً و أن لا أسمح له برفع رأسه بعد الآن و ظلم أي طالب أو طالبة ...


بعد أن انتهى سامح من مص القضيب ، دفعته بقدمي فوقع على الأرض ، لقد كان تعباً جداً و لكنني لم أكن سأسمح له بالراحة ، كنت قد فكرت مسبقاً بالعقوبة القادمة أمرت سميرة أن تمسك بالسلسلة الموجودة حول رقبته و تجره و هو يزحف على الأربعة إلى غرفة التعذيب ... نفذت سميرة الأمر و و مشت و هي تسحب سامح وراءها بالسلسلة حتى أوصلته إلى غرفة التعذيب ...


أمرت سحر أن تذهب إلى غرفة التعذيب و أمرتها بما أريدها أن تفعله ...


أنا : يا كلبتي المدللة ، أريدك أن تربطي يدي سامح بالقيد المعدني وراء ظهره ، و أن تضعي القضيب المعدني بين أقدامه ( كان قضيباً معدنيا بطول حوالي المتر و على طرفيه حزامان جلديان يمكن ربطهما حول القدمين ، و عندما تضع القضيب المعدني سوف يضطر سامح أن يفتح قدميه و لا يستطيع تقريبهما من بعضهما ... و كان في منتصف القضيب حلقة معدنية قوية ) ، و أريدك أيضاً أن تضعي الكمامة الجلدية على فمه حتى لا أسمع صراخه أو طلبه للرحمة ... و أن تضعي غطاء على عينيه حتى لا يراني ... هيا يا كلبتي  نفذي ما أمرتك به ...


زحفت سحر إلى الغرفة ، و تكلمت مع  أحمد ...


أنا : أما أنت يا كلبي فأنت تعرف الحلقة الموجودة في سقف الغرفة ، مهمتك بعد أن تنتهي سحر من ربط هذا الكلب الحقير ، أن تربط الحلقة الموجودة في منتصف القضيب المعدني الذي بين أقدامه و ترفعه بالسلسلة إلى الأعلى من قدميه ، أريد أن أراه عندما أدخل إلى الغرفة معلقاً بالمقلوب و رأسه على ارتفاع ربع متر عن الأرض ... و عندما تنتهي أن تأتي أنت و الكلبتين الباقيتين إلى هنا تحت أقدامي و تقبلوا حذائي لتعلموني بأنكم انتهيتم من مهماتكم  ...


زحف أحمد إلى غرفة التعذيب ، و بعد حوالي العشر دقائق شاهدت المنظر الذي لا أمل من رؤيته ، خدمي الثلاثة يزحفون داخلين الغرفة ، يصلون إلى أقدامي و ينهالون عليهما تقبيلاً لإعلامي بأن أوامري قد نفذت ... وضعت قدماً على قدم و أشرت بإصبعي إلى قدمي التي على الأرض ، فتهافت الثلاثة على قدمي يشبعونها تقبيلاً ، لم أكن أعرف منظراً يثيرني أكثر من منظر ثلاثة أشخاص راكعين تحت قدمي يتدافعون ليقبلوها من جميع الأماكن ، تركتهم ينعمون بهذه النعمة لخمس دقائق قبل أن أفرقع بأصابعي كعلامة لهم ليتوقفوا ، ابعتد الثلاثة عن قدمي بمجرد سماعهم لفرقعة أصابعي ، و جلسوا على الأرض أمامي . وقفت على قدمي و أشرت لهم بإصبعي أن يلحقوني ، مشيت إلى غرفة التعذيب بكبرياء و دلع ، و زحف خدمي الثلاثة ورائي على الأربعة كما علمتهم و ذهبنا إلى الغرفة ، دخلت الغرفة و وجدت سامح معلقاً إلى السقف بالسلسلة المعدنية و يداه مربوطتان وراء ظهره و عيونه مكفوفة ... كل شيء كان كما أمرت به بأدق التفاصيل ، كلابي نفذوا أوامري بشكل جيد ...


أمرت كلابي أن يجلسوا على الأرض على طرف الغرفة ليشاهدوا العقوبة ، مشيت إلى سامح و كان لا يستطيع أن يراني و لكنه كان يسمع صوت طرقات كعب حذائي على الأرض يقترب منه رويداً رويداً . كان هناك أمامي عارياً ، معلقاً من قدميه ، لا يستطيع أن يتكلم بسبب الكمامة على فمه ... بدأت أتمشى حوله ببطء ، مددت يدي و بدأت أمررها على جسده العاري و أنا أتمشى حوله ، كان جسمه يرجف من الترقب و التعب و الخوف في آن واحد ... و أكاد أحس بأنه كان يستطيع  الشعور بابتسامتي السادية تسري في جسده و تجعله يرتجف من الخوف ...


التقطت سوطاً من على الطاولة المليئة بأدوات التعذيب التي اشتريتها على مدى الشهور الماضية ، و بدأت أضرب به في البداية على الأرض فكان سامح يسمح صوت أزيزه في الهواء و يسمح صوت ضربه على الأرض ، و كانت يدي تمشي على جسده فكنت أحس بجسده يرجف و يهتز مع صوت كل ضربة أضربها على الأرض ، أبعدت يدي و استمريت بضرب السوط على الأرض ، و فجأة سقطت الضربة التالية على جسده ، و سمعت صوت الصرخة المكتومة ، صرخة الألم التي أحببت سماعها من هذا الشخص بالذات . و توالت الضربات على جسده ، كنت أتمشى حوله و أضربه في كل الأماكن ما عدا وجهه و عضوه طبعاً ، فأنا لن أتعمد إيذاءه ، لكنني كنت أريده أن يشعر بالألم و بالذل ، عندما سيخرج من هذا المنزل بعد هذه الجلسة ، سوف يكون شخصاً آخر ...


بعد فترة من الضرب أصبح جسده مليئاً بالخطوط الحمراء ، كان كالخريطة مليئاً بجميع تدرجات اللون الأحمر تقريباً ... تركت السوط ، و اقتربت من جسده و بدأت أتحسس أماكن الضرب ، و كان جسده يرتجف كله مع بعضه . كنت أمسح بأصابعي أحياناً ، و أحياناً أخرى كنت أتقصد أن أغرز أظافري قليلاً فوق أماكن الضرب فأجعله يتلوى من الألم ... و عندها لا أستطيع أن أمتلك نفسي من أن أضحك ضحكة سادية تملأ الغرفة كلها ، و كان خدمي الثلاثة الآخرون يتابعون ما يجري بدون أي صوت أو أي حركة ، حتى أنني تخيلت أنهم في بعض الأحيان حتى لا يتنفسون ...


أحضرت ملاقط معدنية و بدأت أمشي بها على جسده ، ملمسها على جسده كان قاسياً و لكن بارداً ، فتحت الملقط الأول ، و من ثم أقفلته بحيث أمسك بحلمة صدره اليمنى ، ثم وضعت الثاني بشكل مشابه على حلمة صدره اليسرى ... كانت
الملاقط قاسية و سمعت صوت أنين الألم المكتوم  يزداد من أستاذ الجامعة ، كان الملقطان مربوطين ببعضهما بسلسلة معدنية صغيرة ، بدأت أحرك السلسلة قليلاً فتقوم  بشد الملقطين على حلمتيه بشكل يجعل الألم يزيد عندما أريده أن يزيد ...


تركت الملاقط و ذهبت مرة أخرى إلى الطاولة و أشرت لسحر بأن تقترب ، زحفت نحوي ، و أشرت بإصبعي إلى شمعة كبيرة كانت موجودة على الطاولة ففهمت علي و قامت بإشعال الشمعة و أعطتني إياها ، أشرت بإصبعي مرة أخرى بأن تبتعد من هنا فزحفت عائدة إلى مكانها  ...


أمسكت بالشمعة و اقتربت من سامح و رفعت الشمعة إلى أعلى فوق جسده و قمت بإمالتها قليلاً حتى بدأ الشمع الذائب ينزل من الشمعة على جسده ، و رأيته يتلوى أمامي من الألم ، صرخاته المكتومة كانت تزداد ، و جسده كان يتحرك في كل الاتجاهات ... كان السائل ينزل على مؤخرته و على قضيبه و على ظهره و بطنه ، و يتجمد مباشرة ليجعله  يشعر بألم رهيب ...


بعد أن انتهيت من تعذيبه بالشمع ، أمسكت مضرباً جلدياً و بدأت بضربه على مؤخرته كمرحلة أخيرة من العقاب ، ضربته عشرات الضربات حتى أصبحت مؤخرته زرقاء من الضرب ... ثم تركته و أشرت لأحمد بأن يقوم بإنزاله على الأرض فقد بقي مقلوباً هكذا لأكثر من نصف ساعة و كنت لا أريد أن يحدث له شيء يضره ، و أن يقوم بفك القيود من يديه و قدميه ، قام أحمد بإنزاله و فك القيود كما أمرته ، فنزل على الأرض و تكوم هناك كقطعة لحم ، تركته و مشيت إلى غرفة الجلوس و زحف ورائي خدمي الثلاثة و تركناه هناك حتى يستجمع قواه ...


وصلت غلى غرفة الجلوس ، أشرت لأحمد بأن يركع على الأربعة أمامي و وضعت قدمي ليرتاحا على ظهره ، أشرت لسميرة بأن تجلس على الأرض أمامه و تخلع حذائي من قدمي و تبدأ بتدليكهما لإنني تعبت من جلسة اليوم مع الكلب الجديد ، و أمرت سحر بأن تحضر لي فنجاناً من القهوة لأشربه ، أمسكت جهاز التحكم و قمت بتشغيل بعض الموسيقا الهادئة لكي أرتاح من كل هذا التعب الذي تعبته ، جاءت سحر بفنجان القهوة و جلست على الأرض بجانب سميرة و بدأت بتدليك قدمي الثانية
، جلست أشرب القهوة و أرتاح و أستمتع بلحظة الهدوء و الراحة هذه ... صحيح أنني استمتعت بتفريغ شهواتي السادية على سامح ، و لكنني كنت أعشق لحظات الراحة هذه التي أقضيها مع خدمي و هم يعملون كل ما بوسعهم من أجل تأمين راحتي ...


لا أدري كم مر من الوقت ، و لكنني فجأة لمحت سامح يدخل الغرفة زاحفاً على الأربعة ، ظل باقي خدمي على نفس وضعياتهم ، فهم لا يجرؤون على التوقف دون أمر مني حتى لا أغضب منهم ... ركع سامح على الأربعة أمامي و عيناه على الأرض ... فتكلمت معه  ...


أنا : الآن أيها الكلب ، يمكنك أن تذهب فقد انتهيت منك ، و لكنني أحذرك ، إن رأيت منك أية تصرف من تصرفاتك القديمة مع الطلاب و الطالبات ، سيكون عقابك عندي أشد من عقابك هذه المرة ، و ستعرف بأن ما جرى لك اليوم هو مجرد نزهة بالمقارنة مع ما يمكن أن أفعله بك في المرة القادمة . قبل أقدام خادماتي ، ثم ارتد ثيابك و انصرف ، هيا  ...


سامح : أمرك ملكتي ، كلبك لن يجرؤ على مخالفة أوامرك ، و سأكون كما تريدين من الآن فصاعداً ...


زحف سامح إلى وراء خادمتي اللتين كانتا تجلسان على الأرض و قدماهما تحتهما تظهران من وراء مؤخرتيهما ، سجد سامح وراء سميرة ، و وجهه أصبح مقابل أسفل قدمها ، و طبع قبلة على أسفل كل قدم ، ثم أعاد الكرة و طبع قبلات على قدمي سحر ، ثم زحف إلى مكان ثيابه و لبسها و بعدها سمعت صوت باب  المنزل يفتح ثم يغلق ...


بعد فترة ، أنزلت أقدامي من على ظهر أحمد و سمحت له بالاستمتاع بهما لبعض الوقت ، حيث جعلته يقبلهما و يلحسهما لفترة قبل أن أصرفه ليذهب إلى منزله . في نفس الوقت كنت قد أمرت سميرة و سحر بأن تحضرا لي الحمام لأنني أريد أن اغتسل ... أمرت أحمد بالانصراف ، و توجهت إلى الحمام حيث كانت خادمتاي قد ملأتا حوض الاستحمام بالماء الدافئ و وضعتا رغوة الصابون في الحمام و جلستا على الأرض بجانب الحوض تنتظراني  ...


دخلت الحمام و أمرت خادمتي بأن تخلعا لي ثيابي و من ثم رفعت قدمي و لمست الماء باصبع قدمي الكبير حتى أرى إن كانت درجة حرارته مثلما أريد ، و فعلاً كانت حرارته مثالية ، فدخلت إلى الحوض و استلقيت بداخله ، استلقيت لبعض الوقت استمتع بالراحة و بملمس الماء على جسدي الذي كان يغسل كل التعب عنه ، بعد بعض الوقت أشرت بإصبعي إلى سحر لتبدأ بتنظيف شعري ، و لسميرة لتبدأ بتنظيف جسمي ، أغمضت عيوني و تركت الباقي لخادماتي لكي تفعلا كل شيء ، كانت سحر تدخل أصابعها بين خصلات شعري الأسود الطويل و تغسلها ، و تفرك بأصابعها أرض رأسي بطريقة ناعمة حتى تنظف شعري كله من جذوره إلى آخر أطرافه ... و كانت سميرة تغسل جسدي كله بالاسفنجة من صدري و حتى أصابع قدمي ... بعد فترة طويلة من الراحة و الاسترخاء انتهت خادمتاي من حمامي و وقفت أنا و قامت سحر برش الماء على جسدي حتى لا يبقى أي أثر من الصابون أو الرغوة عليه ... رفعت قدمي و أخرجتها خارج الحوض و كانت سميرة جاهزة بالمنشفة لتضعها حول قدمي و تنشفها ، و من ثم أخرجت قدمي الثاني و نشفتها سميرة أيضاً و وقفت خارج حوض الاستحمام حيث قامت سميرة بتنشيف نصف جسمي الأسفل و سحر بتنشيف نصف جسمي الأعلى ، و قامت سحر بربط منشفة حول شعري و رفعتها إلى الأعلى ، ثم ألبستني رداء الحمام ، مشيت خارج الحمام و زحفت خادماتي ورائي إلى غرفة النوم ، استلقيت على السرير و أمرت خادماتي بأن تعتنيا بأقدامي كما أحب ...


تحركت كلتا الخادمتين بسرعة و جلبتا أدوات العناية بالأقدام ، أمسكت بمجلة و بدأت بقراءتها و تركتهما يعملان ... أمسكت سميرة بقدمي اليمنى و دهنت كريم التدليك عليها و بدأت بتدليكها ، و أمسكت سحر بقدمي اليسرى و بدأت بمسح المناكير من على أظافري ثم بدأت بعملية برد أظافري بالطريقة التي علمتها إياها لتأخذ الشكل الذي أحبه ، بعد فترة انتهت كل واحدة من مهمتها على القدم التي تمسكها ، فقامتا بالتحرك لتعمل سميرة على قدمي اليسرى و سحر على قدمي اليمنى .. بعد أن انتهيتا من عملهما ، سألتني سحر عن اللون الذي أحب أن أضعه على أظافر قدمي ، قلت لها بأنني أريد لوناً غامقاً اليوم ، أمرتهما بدهن أظافر قدمي باللون البني . أمسكت كل واحدة منهما بقدم و بدأتا بطلاء أظافر قدمي ، كانتا قد أصبحتا جيدتين في ذلك حتى أنني لم أعد بحاجة إلى الانتباه لهما أو إعطائهما أية تعليمات  ...


بعد أن انتهت خادمتاي من أظافر قدمي ، جعلتهما يهتمان بأظافر يدي أيضاً ، و بعد أن انتهيتا منهم أيضاً أنزلت أقدامي من السرير لأقف على الأرض و كانت سحر جاهزة بشحاطتي لتلبسني إياها قبل أن تلمس قدماي الأرض ، قامت خادمتاي بإلباسي ملابس خفيفة ... أمرتهما بأن تذهبا لتحضير العشاء ، استلقيت مرة أخرى على السرير و سرحت أتذكر ما حدث اليوم ، لقد كان يوماً عظيماً استطعت فيه كسر هذا الاستاذ الحقير و جعله أقل من حشرة أمامي ، ابتسمت و أنا مسرورة من نفسي ... جاءت خادمتي لكي تخبرني بأن العشاء جاهز ، جلست لأتعشى بوضعي المعتاد و خادمتاي على الأرض تحت الطاولة تأكلان من صحنيهما تحت أقدامي ، كنت مسرورة جداً ، حتى أنني لعبت مع خادماتي و هما تحت الطاولة حيث وضعت بعض الطعام على قدمي اليمنى و بدأت أحركها في الهواء جعلتهما تلحقانها حتى تستطيعا أن تخطفا الطعام من عليها ... كنت أسمع ضحكاتهما من تحت الطاولة و هما سعيدتان جداً حتى أنهما تقاسمتا الطعام مع بعضهما من على قدمي ، كانت هذه المرة من المرات القليلة التي تتوافق فيها سحر و سميرة مع بعضهما ... أنهيت عشائي و نظفت خادمتاي قدمي من الطعام  بشكل كامل ..


جلست في غرفة الجلوس أشاهد التلفاز ، و أشرب الشاي ، بينما قامت خادمتاي بتنظيف العشاء و المطبخ بشكل كامل ... عادتا بعد فترة و ركعتا أمام قدمي و قبلتا فردتي شحاطتي لتعلماني بأنهما انتهيتا من العمل ... أشرت إليهما بأن تجلسا على الأرض بجانبي و وضعت قدمي بحضنيهما ، حضنت كل واحدة منهما قدمي و وضعتا رأسيهما على ركبتي ، و جلسنا نتابع التلفاز سوية ... كنت سعيدة جداً ، و كنت أعرف بأنهما سعيدتان أيضاً ، كنت أحس بأنني كليوبترا مع خادماتها ، كنت ألعب بشعرهما و كانتا تقبلان ركبي حباً و خضوعاً ، لقد كانت لحظات  رائعة


بعد أن انتهى البرنامج الذي كنا نتابعه ، أخبرت خادماتي بأنني أريد النوم ، صعدت إلى غرفة النوم و زحفتا ورائي إلى غرفة النوم ، جلست على السرير و خلعت خادماتي فردتي شحاطتي ، استلقيت على السرير و قامتا بوضع الغطاء علي ثم ذهبتا إلى طرف السرير و بدأتا بتقبيل أقدامي حتى غرقت في  نومي ...

Offline Kinky

  • Active Member
  • *
  • Posts: 2939
  • Activity:
    45.56%
  • Karma: 384
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #1 on: June 19, 2014, 05:32:34 AM »
great story... thanks and keep it up :)..

Offline amrmhmoud21

  • Member
  • *****
  • Posts: 367
  • Activity:
    0%
  • Karma: 116
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #2 on: July 13, 2014, 04:22:50 AM »
مجهووووووووووووووووووووود  رائع

Offline Toto ka

  • Member
  • *****
  • Posts: 265
  • Activity:
    6.67%
  • Karma: 0
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #3 on: September 18, 2015, 03:25:18 AM »
كارما

Offline Toto ka

  • Member
  • *****
  • Posts: 265
  • Activity:
    6.67%
  • Karma: 0
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #4 on: September 18, 2015, 02:34:20 PM »
مجهود رائعه
من اقوى القصص الملكة حلا
كارما 50

Offline Toto ka

  • Member
  • *****
  • Posts: 265
  • Activity:
    6.67%
  • Karma: 0
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #5 on: September 20, 2015, 08:46:00 PM »
karma

Offline fahd1111

  • Member
  • *****
  • Posts: 37
  • Activity:
    2.78%
  • Karma: 0
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #6 on: September 28, 2015, 06:27:49 AM »
karma


Offline zenhoome

  • Member
  • *****
  • Posts: 164
  • Activity:
    3.89%
  • Karma: 3
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #7 on: September 28, 2015, 07:39:39 AM »
رااااااائع

Offline momkn.anek

  • Member
  • *****
  • Posts: 6
  • Activity:
    1.67%
  • Karma: 0
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #8 on: December 10, 2015, 11:28:59 PM »
راىع

Offline العراقي البغدادي

  • Member
  • *****
  • Posts: 1
  • Activity:
    0%
  • Karma: 0
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #9 on: February 18, 2017, 03:07:18 PM »
Karma+

Offline VIRUS

  • Member
  • *****
  • Posts: 574
  • Activity:
    3.33%
  • Karma: 100
Re: سلسله الملكه حلا الجزء 11
« Reply #10 on: August 01, 2017, 10:52:45 AM »
هتكمل ولا قفلت على كده

 

Sitemap 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29