* رجلين عايزة خدام  Author: simo1996 Forum: Real Arabic Pictures 15/12/2017 (15:02)
* مقطع جدييييد قصييير للملكه لميييس   Author: amr Forum: Music Vidoe Clips & Mobile Clips _ Short Clips _ Sound Records 15/12/2017 (14:49)
* teen or milf ?!  Author: mr-yorgen Forum: Real Arabic Pictures 15/12/2017 (14:38)
* اقدام وبطون اقدام الممثلة البوليفية كارلا اورتز   Author: mr-yorgen Forum: Non-Arab Pictures 15/12/2017 (14:38)
* لمحبي ايدين الملكة بناء على طلبكم  Author: mr-yorgen Forum: Real Arabic Pictures 15/12/2017 (14:37)
* بطون اقدام ريتا حرب  Author: mr-yorgen Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 15/12/2017 (14:36)
* حد يقدر يمسك نفسه قدام القعدة ديه ؟  Author: mr-yorgen Forum: Real Arabic Pictures 15/12/2017 (14:36)
* لمحبي الخلاخيل  Author: enoblack Forum: Real Arabic Pictures 15/12/2017 (14:33)
* الملكة ليان الجزء ١  Author: mako123 Forum: Series Arabic Stories (قصص طويلة تتألف من أكثر من جزء) 15/12/2017 (14:15)
* الملكة ليان الجزء ٢  Author: mohamed.al80.ma14@gmail.c Forum: Series Arabic Stories (قصص طويلة تتألف من أكثر من جزء) 15/12/2017 (13:11)
* [HOT] يقبل قدم الممثلة اللبنانية باتريسيا داغر  Author: mohamed12 Forum: Arabic Celebs Feet & Series [2010 ---> 2017] 15/12/2017 (13:01)
* بطون اقدام جيهان قمرى  Author: footfetish15 Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 15/12/2017 (12:14)
* سيطرة الخادمة 3  Author: zizomessar90 Forum: Arabic Stories F/F | قصص طويلة عن السيدة والخادمة 15/12/2017 (11:42)
* سيطرة الخادمة 4 والاخير   Author: zizomessar90 Forum: Arabic Stories F/F | قصص طويلة عن السيدة والخادمة 15/12/2017 (11:38)
* بطون اقدام جومانا مراد  Author: kilo Forum: Arabic Celebrities Pictures [2010 ---> 2017] 15/12/2017 (10:00)

Author Topic: حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4  (Read 1910 times)

0 Members and 2 Guests are viewing this topic.

Offline bedo123

  • Member
  • *****
  • Posts: 17
  • Activity:
    3.89%
  • Karma: 9
حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4
« on: December 02, 2017, 03:47:03 AM »
جلسنا نتناول طعامنا وأردت تناول أطراف الحديث مع منال لأخفف وطأة ما حدث لأجدها تقاطعنى بسبابتها على فمها: "ششششش، مش عايزة اسمع صوتك النهاردة، تعمل اللى هقولك عليه وانت ساكت، فاهم؟" مع نهاية قولها أحسست بقدمها بين ساقى ضاغطة على خصيتى، أمسكت قدمها وأومأت أنى فاهم لكنى لم أفلت قدمها من يدى.
"عاجباك؟ تعملها مساج؟ ولا تبوسها طالما معجب بيها؟"
ابتسمت وطبعت قبلة خفيفة على ظهر قدمها، بالطبع كان بيننا بعض من فتشية القدم التى لم تتعدى بعض القبلات الخفيفة أثناء ممارسة الجنس، لكنه لم يرتقى إلى درجة الهوس بقدمها، أو هذا ما تعمدت اظهاره فرغم كل شىء لا يمكننى أن أصارحها بأننى أحب فمى على باطن قدمها.
مر الوقت ونحن نتكلم عن أحوال البلد مع بعض النميمة عن بعض الأقارب والأصدقاء. انتهت منال من طعامها وقامت من جلستها قائلة: "تقوم تشيل الأكل وتغسل الأطباق وهتلاقى اسكارف اسود جنب التلفزيون، عايزاك تغمى بى عينك وتستنانى مكانك، الكلام ده مياخدش منك اكتر من ربع ساعة."
"انتى ناوية على ايه"
"مش قولنا انت متتكلمش، تسمع الكلام بس وهبسطك"
قمت من بعدها لأحمل الأطباق وأغسلها حاملاً معى انتصابى فى هذه المهمة، ما ان انتهيت الا وأمسكت ذاك الوشاح متفحصاً اياه ثم وضعته على عينى وربطته بعقدتين وتأكدت أنى لا أرى شىء، مزيج من الفضول والخوف والشهوة يغمرنى، مرت خمس دقائق لكنها عليا كساعة كاملة حتى أحسست بخطوات خفيفة من خلفى.

أحسست بيد تمسك بمؤخرتى وأخرى تعتصر قضيبى المنتصب وهمس فى أذنى: "ايه هيجان كده ليه، احنا لسه عملنا يا حاجة يا...يا شرموط". ارتجف جسدى على سمع هذه الكلمات، لم أعتد فى حياتى على تلقى الإهانة من أى شخص مهما كان لكننى وجدت نفسى متقبل بل مستمتع.
"ايه؟ مش عاجبك شرموط، عندك حق عشان انت مش أى شرموط، انت شرموطى انا بس والنهاردة ده اسمك، فاهم يا شرموط؟"
"فاهم" بصوت خافت مختلط بلعابى.
أحسست بيدها تسحب سروالى لأسفل متزامناً مع علو نفسى وسماع صوته بوضوح. أصبحت عارياً تماماً لا أرى شيئاً، أحس بيدها تغزو جسدى ثم عودة ثانية ليد ممسكة بقضيبى والأخرى على مؤخرتى، أخذت تولى مؤخرتى اهتمام كبير حتى أحسست بيدها تكمل طريقها بين مؤخرتى، أطلقت شهقة عالية وتوقف نفسى للحظات وأحسست بأن قضيبى فى طريقه للانفجار.
"ايه ده، ده انا شكلى هعرفك النهاردة من اول وجديد، هتجيبهم ولا ايه، مالك بترتعش كده ليه، اثبت كده وخليك راجل"
"كفاية مش قادر استحمل"
تلقيت صفعة قوية على مؤخرتى: "مش قولت انت متتكلمش خالص الا لما اقولك ولا عايزنى اعاقبك؟" أتبعتها بعضة خفيفة بأسنانها على حلمة أذنى.
كنت أمر بتجربة جديدة ومختلفها، لأول مرة تزيد منال من مستوى سيطرتها فى الجنس كما أنى أول مرة أختبره بإحساسى وأذنى فقط دون عينى مما جعل مخيلتى تتفجر، لكننى كنت فى قمة سعادتى.

تركتنى منال آمرة بأن أظل مكانى، لم تطل غيابها وحين عادت سحبت يداى خلف ظهرى لأعرف أنها ستقيد يداى بوشاح آخر، تركتها سعيدة، وكأن القرار قرارى، ضحكت بداخلى على نفسى فأنا فى قمة ضعفى وعريى أمام منال ولا أزال أقنع نفسى بأنى صاحب القرار. ما أن قيدت يداى حتى ربتت بخفة على مؤخرتى أتبعها إحساس شىء فى ملمسه مثل القطيفة على رقبتى لأفهم ما تفعله وأحس بتصاعد الدم فى جسدى واحمراره خجلاً وخوفاً وغضباً لكنى فى الأخير لم أتكلم، فجسدى هو ما كان يسيطر عليا ومادام هو سعيد فمن أنا لأتكلم.

سحبتنى منال خلفها من رقبتى، عارى تماماً، قضيبى فى انتصاب قريب من الانفجار، يدى مقيدة خلف ظهرى، لا أعتقد أنى رأيت منظر كمظرى إلا فى الأفلام الجنسية. دخلت بى منال غرفة النوم لتجلس على طرف السرير وتسحبنى بالرباط المتصل بالطوق لأسفل فأنزل على ركبتى لأسمع صوت أنفاسها تقترب منى: "انت عارف ان أنا لابسة هدومى وان انت بس اللى عريان؟ احساسك ايه يا...راجل وانت قاعد عريان متغمى ومربوط ومسحوب من رقبتك قدام مراتك؟ عايزنى اشوفك ايه غير شرموطى؟" اكتفيت بصوت أنفاسى المتصاعدة. لتتابع: "انا عارفة ان نفسك اشيل الاسكارف عشان تشوفنى بس ده مش هيحصل، انا هقولك، انا لابسة لانجيرى أسود ستان وبيشف، مقفول بقفلة واحدة بس عند صدرى ونازل مفتوح لتحت كأنه فستان قصير وتحته كلوت زيه بس ثونج فمش مغطى حاجة ورا". الوصف جميل لكن الأجمل أن أراه بعينى لا أن أسمعه.
"انزل بوس" أتبعتها بسحب طوق رقبتى لأسفل، أنزل برأسى مرتبكاً لا أعلم ماذا أقبل ليصطدم وجهى بقدمها فأطبع قبلة على ظهرها.
"كمل، متقفش الا لما اقولك". لأبدأ فى التقبيل المتتابع بشفتاى لأبدأ رحلة الصعود لأعلى لتقاطعنى منال: "تؤتؤ، انا عارفة انك بتحب رجلى، بتاعك فاضحك، خد راحتك فيها" لتحرك طرف قدمها بطول وجهى ثم تضع باطن قدمها على وجهى لأول مرة وأستنشق رائحتها لأول مرة، لم يكن هناك مكان للتنفس سوى من خلال تقوس باطن قدمها، أردت تذوق طعمها فأخرجت لسانى وبدأت أتناول قدمها كأنها وجبة شهية، سحبتنى منال للأعلى قليلاً حتى أنتقل لأعلى فأخذت أتحسس طريقى عبر فمى عبوراً بساقها ففخذها وعندما بدأت أشتم رائحة فرجها صعدت مباشرة إلى وسطها لأتلقى صفعة ليست خفيفة على وجهى: "فوت حاجة يا شرموط". أردت اخبارها أننى لا أستطيع: "يا حبيبى انتى عارفة ا..". تلقيت صفعة أخرى: "محدش سألك بتحب ولا لأ، النهاردة يوم جديد فى حاجات كتيرة، يللا". أتبعتها بشد رباط رقبتى بشدة فى رسالة شديدة اللهجة لى ولشخصيتى ولذكوريتى التى تهتز مع كل ما تفعله منال وتهتز أكثر مع شدة هياجى. وضعت طرف لسانى على فرجها فى تردد لتذوق طعمه، ابتلعت ريقى فوجدت طعمه ليس على درجة السوء التى توقعتها فوضعت فمى ولسانى لأسحب بطوله من أسفله وحتى بظرها لأسمع آهة شهوانية من منال أعطتنى التشجيع الكافى لأواصل بنهم وسط آهاتها وأوامرها ألا أتوقف حتى أطلقت صرخة مكتومة مع رعشة كامل جسدها اعلاناً على وصول نشوتها. تركتها تستعيد أنفاسها وأنا جالس فى صمت كزوج مطيع على ركبتى مقيد ومعصوب العينين.

استفاقت منال وسحبتنى لأعلى ثم جعلتنى ألف لتصير مؤخرتى ناحيتها فأخذت فى فك قيد يدى وأتبعتها بصفعة خفيفة على مؤخرتى وسحبتنى للسرير وأمرتنى بالنوم على ظهرى وصعدت فوقى ثم قيدت يداى مرة أخرى فوق رأسى: "اوعى تكون فاكر هسيب ايدك تلعب زى مهى عايزة". ثم وضعت قضيبى المشتعل داخل مهبلها فجأة لتتزامن صرخة متعة قضيبى مع صرخة متعة مهبلها ثم تهمس فى أذنى: "شوفت عشان سمعت الكلام، مش قولتلك هعيشك يوم معشتوش قبل كده، النهاردة أنا اللى بنيكك، سامع يا متناك". وأخذت فى مضاجعتى كما قالت بتتابع سريع، كنت أقترب بشدة وبسرعة من قذفى، حاولت التمهل بقوة لكنى لم أعد أحتمل بعد كل ما حدث. أطلقت صرخة متعة لم أعهدها أبداً وأخذ المنى فى تدفق على دفعات كثيرة. سريعاً قامت منال من فوقى وفكت قيد يدى وأزلة غمامة عينى ونامت على ظهرها، بدأت أنا فى فك طوق رقبتى لتوقفنى منال: "لأ ده هيفضل وهتنام بيه عشان تفتكر انك شرموطى". نمنا سوياً دون أى كلام فلم يعد ما يقال بعد ما حدث.

Offline Khadamek

  • Member
  • *****
  • Posts: 156
  • Activity:
    7.78%
  • Karma: 109
Re: حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4
« Reply #1 on: December 03, 2017, 04:51:12 AM »
اوووووووف، جامده جدا يامان، كمللللللللل

Offline shaggy

  • Member
  • *****
  • Posts: 227
  • Activity:
    15.56%
  • Karma: 88
  • feeeeeeeeeet!
Re: حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4
« Reply #2 on: December 05, 2017, 12:34:29 AM »
Karma..

Good job..
قصص من ترجمتي

عـمـتـي





MY QUEEN

Offline bedo123

  • Member
  • *****
  • Posts: 17
  • Activity:
    3.89%
  • Karma: 9
Re: حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4
« Reply #3 on: December 06, 2017, 01:24:26 PM »
منتظر رأيكم عن الجزء الرابع لأقرر كيف سأكمل، شكراً ليكم

Offline asksam

  • Member
  • *****
  • Posts: 11
  • Activity:
    0.56%
  • Karma: 0
Re: حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4
« Reply #4 on: December 07, 2017, 08:14:24 AM »
منتهى الروعة في انتظار الباقى

Offline badman66

  • Member
  • *****
  • Posts: 118
  • Activity:
    2.22%
  • Karma: 0
Re: حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4
« Reply #5 on: December 07, 2017, 06:15:42 PM »
good story, continue

Offline wwhhooee

  • Member
  • *****
  • Posts: 45
  • Activity:
    25%
  • Karma: 0
Re: حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4
« Reply #6 on: December 09, 2017, 01:08:04 PM »
رائعه القصه باكملها كمل الف شكر علي مجهودك

Offline Khadamek

  • Member
  • *****
  • Posts: 156
  • Activity:
    7.78%
  • Karma: 109
Re: حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4
« Reply #7 on: December 09, 2017, 07:58:08 PM »
راااااائع واحلى كارما

Offline esha2010

  • Member
  • *****
  • Posts: 133
  • Activity:
    8.33%
  • Karma: 1
Re: حين جاءت زوجتى لمقر عملى..4
« Reply #8 on: December 09, 2017, 09:22:54 PM »
روعة الروعة مشكور مقطع رائع

 

Sitemap 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29